الخطة التسويقية
elsayad
سبتمبر 11, 2023 التسويق 0 Comment

لماذا خطة التسويق مهمة ؟ السؤال الذي يجهله العديد من الناس خاصة أصحاب المشاريع الجديدة مع المقبولين على إنشاء مشروع تجاري ناجح، حيث تعود فكرة الخطة التسويقية إلى التوجه الاستراتيجي لتوجيه الجهود والموارد في ترويج المنتجات أو الخدمات للعملاء المستهدفين من خلال الشركة لبيع المنتجات أو تقديم الخدمات على نطاق أوسع.

يمكن أن تتضمن خطة التسويق العديد من العناصر والاستراتيجيات المختلفة التي يتم تنفيذها لتحقيق الأهداف المحددة، هذا ما تسعى له شركة اكسترا تك لجميع عملائها وتحقيق لهم مشروع تجاري الكتروني ناجح ومستمر.

ما هي الخطة التسويقية؟

الخطة التسويقية هي وثيقة تحدد الأهداف التسويقية والاستراتيجيات والخطط العملية التي ستتبعها الشركة أو المؤسسة لتحقيق هذه الأهداف. 

تهدف الخطة التسويقية إلى تحديد كيفية التواصل مع الجمهور المستهدف، والترويج للمنتجات أو الخدمات، وزيادة الحصة السوقية، وتحسين الربحية، وبناء علاقات قوية مع العملاء.

وتشير الإحصائيات إلى أن الشركات التي تقوم بتطوير خطة تسويقية لحملاتها ومشاريعها الترويجية تزيد احتمالية نجاح جهودها التسويقية بأكثر من ثلاث مرات ونصف عن الشركات الأخرى التي لا تضع خطة.

وبحسب فيليب كوتر الذي يعتبر أحد آباء التسويق الحديث، فإن “الخطة التسويقية” هي توثيق لكيفية تحقيق الأهداف الإستراتيجية للشركة من خلال إستراتيجيات وتكتيكات محددة، يكون فيها العميل هو نقطة البداية، وهي ربطها بخطط الأقسام الأخرى داخل الشركة.

عدم وجود خطة تسويقية يعرض أنشطة التسويق الإلكتروني الخاصة بك للفوضى، ويصبح من المستحيل تحديد رقم لميزانيتك التسويقية لتوظيف المهارات المطلوبة وتنفيذ الحملات التسويقية على أرض الواقع.

شاهد أيضا: اسماء شركات تسويق في الرياض

لماذا خطة التسويق مهمة ؟

تكمن أهمية الخطة التسويقية فيما يلي:

  • التوجه الاستراتيجي: تساعد الخطة التسويقية على تحديد الرؤية والأهداف التسويقية العامة للشركة وتحديد الاستراتيجيات التي ستساعد على تحقيقها.
  • تحديد الجمهور المستهدف: تساعد الخطة التسويقية على تحديد من هو العميل المثالي الذي تستهدفه الشركة، وبالتالي يتم توجيه الجهود والموارد بشكل فعال نحو هذا الجمهور المحدد.
  • تخطيط الموارد: تمكن الخطة التسويقية الشركات من تحديد الموارد اللازمة لتنفيذ استراتيجيات التسويق سواء كانت موارد مالية أو بشرية أو تقنية.
  • تعزيز التنظيم: تساهم الخطة التسويقية في تنظيم الجهود التسويقية وتوجيه فرق العمل نحو تحقيق الأهداف المرسومة.
  • تقييم الأداء: توفر الخطة التسويقية أساساً لقياس الأداء التسويقي وتحديد ما إذا كانت الاستراتيجيات تؤدي إلى تحقيق النتائج المرجوة أم لا، وهذا يتيح تحسين الأداء مستقبلاً.
  • التكيف مع التغيرات: تساعد الخطة التسويقية الشركات على التكيف مع التغيرات في السوق والمنافسة واحتياجات العملاء.

باختصار تعتبر الخطة التسويقية أداة استراتيجية حيوية تمكن الشركات من تحقيق أهدافها التسويقية وتحسين أداء عملياتها التسويقية بشكل منظم وفعال.

[ecta id=’1′]

فوائد الخطة التسويقية

تكمن فائدة وجود خطة تسويقية فيما يلي:

  • إعطاء الوضوح حول ما هو السوق الخاص بك، من السهل العثور على العملاء والجماهير إذا كنت تعرف من هم.
  • يساعدك على صياغة رسائل تسويقية من شأنها أن تؤدي إلى نتائج، يجب أن تتحدث رسائلك التسويقية مباشرة إلى السوق الخاص بك.
  • يوفر التركيز والتوجيه لخيارات تسويقية واسعة بما في ذلك البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي والإعلانات ومدونات الضيوف والبريد المباشر والدعاية وما إلى ذلك.
  • مع وجود العديد من خيارات التسويق، فأنت بحاجة إلى خطة لتحديد أفضل مسار لعملك.

أهم طرق التسويق؟

تركز أساليب التسويق الحديثة بشكل أساسي على الاستفادة من التطور التكنولوجي وتغيرات السوق والاتجاهات الحديثة، وإليكم بعض أساليب التسويق الحديثة التي أصبحت رائجة في العصر الحالي والتي تقدمها شركة اكسترا تك لك:

  • التسويق الرقمي
  • تسويق وسائل الاعلام الاجتماعية
  • تسويق المحتوى
  • تسويق الواقع الافتراضي
  • التسويق المبني على البيانات
  • التسويق الشبكي (التسويق المؤثر)
  • التسويق الاجتماعي والبيئي
  • التسويق المعتمد على التطبيقات

هذه بعض أساليب التسويق الحديثة والتي يمكن استخدامها بشكل منفصل أو مجتمعة لتحقيق الأهداف التسويقية للشركات والمؤسسات في العصر الحالي.

استراتيجية التسويق والخطط التسويقية

  • استراتيجية التسويق:

استراتيجية التسويق هي الخطة والمنهجية العامة التي تقررها الشركة أو المؤسسة لتحقيق أهدافها التسويقية العامة، استراتيجية التسويق هي الرؤية الشاملة لكيفية تحقيق النجاح في السوق وتحقيق التفوق على المنافسين وزيادة القيمة المقدمة للعملاء. 

تعتمد استراتيجية التسويق على تحليل السوق والمنافسة وفهم احتياجات ورغبات العملاء لتحديد الجمهور المستهدف والأساليب التي سيتم استخدامها لتحقيق النجاح.

  • خطة التسويق:

الخطة التسويقية هي الخطة التفصيلية التي تحتوي على الخطوات والأساليب العملية التي سيتم تنفيذها لتحقيق أهداف الإستراتيجية التسويقية.

تتضمن خطة التسويق جميع التفاصيل الملموسة حول الأدوات والتكتيكات التي سيتم استخدامها لتسويق المنتجات أو الخدمات وتحقيق الأهداف المحددة.

وفي هذه العملية، تحدد استراتيجية التسويق الاتجاه العام للعمل وتحدد الأهداف الرئيسية، بينما تحدد خطة التسويق التفاصيل والخطوات العملية التي ستتخذها الشركة لتنفيذ تلك الاستراتيجية. 

عندما تعمل استراتيجية التسويق والخطط التسويقية معًا بانسجام وتنسيق، تستطيع الشركة تحقيق أهدافها بشكل فعال وتحسين الأداء التسويقي.

الفرق بين استراتيجية التسويق والخطط التسويقية؟

استراتيجية التسويق:

  • المستوى العام: استراتيجية التسويق هي المستوى العام للتخطيط والتوجيه الذي تتبعه الشركة لتحقيق أهدافها التسويقية، تدور هذه الإستراتيجية حول تحديد السوق المستهدف والمواقف التنافسية والرؤية الشاملة لتحقيق النجاح في السوق.
  • الفلسفة العامة: تحدد استراتيجية التسويق المنهجية العامة التي تعتمدها الشركة لتحقيق النجاح في السوق والتفوق على المنافسين.
  • المدة الطويلة: تمتد استراتيجية التسويق عادة على المدى الطويل وتحدد الرؤية والأهداف الرئيسية للشركة.

خطة التسويق:

  • المستوى التفصيلي: الخطة التسويقية هي المستوى التفصيلي للتخطيط والتفصيل الذي يحدد الخطوات والتكتيكات العملية التي ستتبعها الشركة لتحقيق استراتيجية التسويق المحددة.
  • الخطوات العملية: تحدد الخطة التسويقية بشكل محدد الخطوات والأدوات التي تستخدمها الشركة لتنفيذ استراتيجية التسويق، مثل الإعلان والترويج والتسويق الرقمي والفعاليات وغيرها.
  • الوقت القصير: عادة ما تقتصر الخطة التسويقية على فترة زمنية قصيرة وتحدد الخطوات التي ستتخذها الشركة على المدى القريب.

بشكل عام، تحدد استراتيجية التسويق المسار العام الذي تتبعه الشركة، بينما تحدد خطة التسويق التفاصيل والخطوات العملية لتحقيق هذه الاستراتيجية.

تسترشد خطة التسويق بإستراتيجية التسويق وتكون بمثابة أداة تفصيلية توضح كيفية تنفيذ هذه الإستراتيجية بطريقة فعالة ومحددة زمنياً.

ما هي أنواع الخطط التسويقية؟

هناك عدة أنواع من خطط التسويق التي يمكن للشركات والمؤسسات استخدامها بناءً على أهدافها واحتياجاتها المحددة، ومن بين الأنواع الشائعة للخطط التسويقية ما يلي:

  • خطة التسويق الاستراتيجية
  • الخطة التسويقية السنوية
  • خطة التسويق الرقمي
  • خطة تسويق المنتجات الجديدة
  • خطة التسويق الدولية
  • خطة التسويق لبدء التشغيل
  • خطة التسويق الاجتماعي والبيئي

هذه بعض الأنواع الشائعة من الخطط التسويقية، وقد يكون هناك أنواع أخرى حسب احتياجات وظروف الشركة أو المؤسسة المعنية.

  • خطة التسويق الاستراتيجية

هي خطة شاملة تهدف إلى تطوير إستراتيجيات تسويقية طويلة المدى للشركة أو المؤسسة، وتهدف هذه الخطة إلى تحقيق الأهداف التسويقية العامة للمنظمة وتحديد التوجهات الرئيسية التي يجب اتباعها لتحقيق التميز التنافسي والنجاح في السوق. 

تتضمن خطة التسويق الإستراتيجية عادةً تحليلات شاملة للسوق والمنافسة والمستهلكين لتحديد الفرص والتحديات المستقبلية.

  • الخطة التسويقية السنوية

وهي عبارة عن خطة تسويقية يتم تطويرها سنويا للعام القادم. تركز هذه الخطة على تحديد الأهداف والاستراتيجيات والتكتيكات التسويقية التي تستخدمها الشركة على مدار العام لتحقيق أهدافها وزيادة نجاح المبيعات والتسويق.

تعتبر الخطة التسويقية السنوية أداة مهمة لتوجيه جهود التسويق على مدار العام وتحقيق النجاح التسويقي وزيادة المبيعات والوعي بالعلامة التجارية للشركة.

  • خطة التسويق الرقمي

تعد خطة التسويق الرقمي أداة مهمة للشركات والمؤسسات لتحقيق النجاح في السوق الرقمي، وزيادة الوعي بالعلامة التجارية، والتفاعل مع الجمهور الرقمي بشكل فعال، وتهدف هذه الخطة إلى التركيز على الجمهور القائم على الإنترنت وتحقيق النجاح في السوق الرقمية.

  • خطة تسويق المنتجات الجديدة

هي خطة تسويقية خاصة تهدف إلى تسويق وترويج منتج جديد يتم طرحه في السوق. وتعتبر هذه الخطة من الأدوات الرئيسية لنجاح المنتج الجديد في السوق وتحقيق النجاح التجاري.

  • خطة التسويق الدولية

تهدف هذه الخطة إلى تحديد الاستراتيجيات والخطط التي تستخدمها الشركة لتحقيق النجاح في الأسواق العالمية والتعامل مع التحديات الدولية المتغيرة.

  • خطة التسويق لبدء التشغيل

إنها خطة تسويقية مهمة للشركات الناشئة والشركات الصغيرة الجديدة التي ترغب في دخول السوق وبناء الوعي بالعلامة التجارية وجذب العملاء وتحقيق النجاح التجاري.

تساعد الخطة التسويقية للشركات الناشئة على تحديد اتجاهات وخطط نجاح الشركة في التسويق لاستهداف العملاء، وبناء قاعدة عملاء قوية، وزيادة المبيعات والنمو في المستقبل.

اقرا المزيد: العلاقة بين التسويق و المبيعات لتحقيق أهداف الشركات

من هم المساهمون في الخطة ومسؤولياتهم؟

في عملية وضع الخطة التسويقية، هناك عدد من الجهات المعنية التي تشارك في إعدادها وتنفيذها، فيما يلي قائمة بأسماء المساهمين الرئيسيين ومسؤولياتهم:

  • الرئيس التنفيذي أو المالك: المسؤول في النهاية عن اتخاذ القرارات الإستراتيجية والتوجيه العام للشركة والموافقة على خطة التسويق.
  • مدير التسويق (CMO): يشارك في تطوير خطة التسويق ويكون مسؤولاً عن تنفيذ استراتيجيات وتكتيكات التسويق.
  • فريق التسويق: يشمل الموظفين الذين يعملون في قسم التسويق ويشمل التسويق والمبيعات والإعلان ووسائل التواصل الاجتماعي والمنسقين الآخرين. إنهم يعملون على تنفيذ أساليب وحملات التسويق.
  • فريق البحث والتحليل: المسؤول عن تحليل البيانات والبحث الميداني لفهم احتياجات السوق والعملاء وتقييم أداء الحملات التسويقية.
  • المدير المالي – ىالفريق المالي: يساهمون في وضع ميزانية التسويق ومراقبة التكاليف والإيرادات.
  • الفريق التنفيذي الأول: يقدم الموافقة على خطة التسويق ويدعم التنفيذ ويخصص الموارد اللازمة.
  • مستشارو – خبراء التسويق: قد يشارك خبراء من خارج الشركة لتقديم المشورة الإستراتيجية أو التحليل الإضافي.

يعتمد دور كل مساهم في خطة التسويق على حجم الشركة ومتطلباتها ومجال عملها، يجب أن يكون هناك تواصل وتعاون جيد بين أصحاب المصلحة لضمان تحقيق أهداف الخطة التسويقية بنجاح.

  • خطة التسويق الاجتماعي والبيئي

وهي خطة تسويقية تهدف إلى تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية والبيئية وتعزيز المسؤولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات، وتهدف هذه الخطة إلى تحقيق الأثر الاجتماعي الإيجابي والتوعية بقضايا البيئة والاستدامة من خلال استخدام أدوات التسويق والاتصالات.

تعد خطة التسويق الاجتماعي والبيئي أداة قوية للشركات والمؤسسات للمساهمة في تحسين المجتمع والبيئة وبناء علاقات طويلة الأمد مع العملاء والمجتمع.

  • كيفية عمل خطة تسويقية ناجحة بالتفصيل

على الرغم من وجود اختلافات في الخطة التسويقية التي تحتاجها شركة ما مقارنة بأخرى، وذلك حسب مجال عمل الشركة وأهدافها التسويقية؛ ولكن هناك مجموعة من الخطوات الأساسية التي يجب اتباعها لتطوير أي خطة تسويقية ناجحة، هذه الخطوات هي:

  • تحديد هوية الشركة

إنها خطوتك الأولية لكتابة خطة تسويقية ناجحة، في هذه الخطوة يجب عليك كتابة وصف مختصر لشركتك يتضمن اسم الشركة ومقرها الرئيسي ورسالتها وأعضاء فريق التسويق القائم على تنفيذ الخطة التسويقية وطبيعة الدور الذي يقوم به كل منهم.

يتضمن أيضًا تحليل SWOT الذي يعرض بإيجاز نقاط الضعف والقوة في الشركة بالإضافة إلى الفرص والمخاطر التي قد يحملها المستقبل. 

على سبيل المثال، إذا كان لديك متجر إلكتروني ومهمة شركتك هي “توفير تجربة تسوق سهلة عبر الإنترنت بأفضل الأسعار”، فإن الخصومات الدائمة والتأكد من تسهيل عملية الشراء هي جزء من مهمة فريق التسويق التي ينبغي أن تكون لا يمكن التغاضي عنها.

يساعد تحليل SWOT أيضًا على تكوين إطار عام للوضع التنافسي للشركة بما يفيد فريق التسويق، على سبيل المثال، يحمل تحليل SWOT؛ والذي يمكنك الاطلاع عليه بالتفصيل في “نموذج خطة التسويق” المرفق أدناه؛ إجابات على الأسئلة التالية:

  • ما مدى قوة حضور الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي؟
  • هل هناك مميزات تنافسية نقدمها لعملائنا مثل الخصومات وخيارات متنوعة الدفع وشحن المنتجات؟
  • قم بوصف استراتيجيات التسويق الخاصة بك

خلال هذه الخطوة، قم بتقسيم أهدافك التسويقية المختلفة إلى استراتيجيات تسويقية منفصلة لتحقيق كل هدف، مع تقديم وصف للاستراتيجية والهدف الذي تسعى لتحقيقه منها. 

يجب أن يكون الهدف محددًا وقابلاً للقياس وقابلاً للتحقيق وذا صلة بالموضوع؛ ثم قم بإضافة مؤشرات الأداء الرئيسية إلى هذه الإستراتيجية، حتى تتمكن من تتبع تقدمها.

لنأخذ مثالاً، لنفترض أن إحدى استراتيجيتك التسويقية هي إنشاء مدونة للموقع الإلكتروني، والتي سيتم كتابتها في خطة التسويق على النحو التالي:

  • الوصف: خلال الأشهر الستة المقبلة، سنطلق مدونة المتجر، لتكون مصدرًا للإجابة على أسئلة العملاء وتثقيفهم حول التسوق عبر الإنترنت وجذب العملاء المحتملين من نتائج محركات البحث.
  • الهدف من الإستراتيجية: استخدام الكلمات الرئيسية بكفاءة لتحسين الظهور في نتائج البحث، وكتابة مقالات أسبوعية ذات محتوى إبداعي تتم مشاركتها على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي لتشجيع العملاء المحتملين على التفاعل.
  • مؤشرات الأداء: الزيارات العضوية من نتائج محركات البحث، والإحالات من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي.
  • بحوث التسويق

تمثل هذه الخطوة لإنشاء خطة تسويقية ناجحة نموذجًا مختصرًا لأبحاث السوق الخاصة بك، ويجب أن تتضمن ثلاثة عناصر أساسية:

  • وصف الصناعات التي تعمل فيها: في مثالنا للمتجر عبر الإنترنت، إحدى الصناعات التي يعمل ضمنها هي متاجر البيع بالتجزئة.
  • تحليل منافسيك: ابحث عن المنافسين الرئيسيين في مجالك، وحدد بوضوح المنافسة مع كل منهم. 
  • المزيج التسويقي

تتضمن هذه الخطوة من وضع خطة تسويقية ناجحة وصفًا لكيفية قدرة الشركة على دخول السوق والمنافسة فيه، وتقدم إجابة على السؤال: ماذا ستقدم الشركة للجمهور حتى تتميز عن ماذا عرض المنافسين؟ ويمكن تلخيص الاجابة في أربعة عناصر:

  • المنتج: قم بوصف المنتجات أو الخدمات التي ستدخل بها الشركة إلى السوق المستهدف، وكيف سيحل هذا المنتج التحديات الموضحة في وصف شخصية المشتري؟ ما الذي يجعل هذا المنتج مختلفًا (أو على الأقل تنافسيًا) عن منتجات المنافسين؟
  • السعر: كم تكلفة المنتج؟ هل هي بأسعار تنافسية؟ هل هو سعر واقعي لميزانية عملائك؟ هل تقدمون عروض ترويجية موسمية؟
  • الترويج: كيف يمكنك الترويج لهذا المنتج؟ يمكنك التفكير بشكل أعمق من الطرق التقليدية مثل الحملات الإعلانية ومواقع التواصل الاجتماعي. فكر في القيمة التي يمكن أن يوفرها منتجك للمشترين، مثل التثقيف وتحسين الحياة؟
  • التوزيع: كيف سيتم تسليم المنتج إلى عميلك؟ ماذا ستفعل لضمان نجاح خدمة ما بعد البيع؟
  • الميزانية

توضح الميزانية مقدار الأموال التي خصصتها لفريق التسويق لمتابعة تنفيذ الاستراتيجيات والأهداف الموضحة أعلاه، سواء كانت أجور المسوقين، ومتخصصي تحسين محركات البحث  (SEO)، وكتاب المحتوى، والمصممين.

ضع رقمًا على كل عنصر تنفق عليه، سواء كان ذلك إدارة حسابات التواصل الاجتماعي، أو تحسين الموقع، أو النشر على المدونة، أو الإعلانات المدفوعة، أو تطوير تطبيق جوال، أو غيرها من العناصر التسويقية المتنوعة.

  • القنوات التسويقية

وأخيرًا، يجب أن تتضمن خطتك التسويقية قائمة بالقنوات التسويقية التي تستخدمها، وهي الأماكن التي ستنشر فيها المحتوى التسويقي للإعلان عن منتجاتك وخدماتك، ونشر الوعي بعلامتك التجارية، وتوليد عملاء محتملين، واكتساب عملاء جدد. 

لحسن الحظ فإن القنوات التسويقية تتزايد من وقت لآخر، على سبيل المثال من القنوات المتاحة اليوم: حملات البريد الإلكتروني، فيسبوك، تويتر، إنستجرام، يوتيوب، الإعلانات المدفوعة، موقع الويب، المدونة، تطبيق الهاتف المحمول وغيرها الكثير.

اختر القنوات التي ستركز عليها جهودك التسويقية بحكمة، وحدد الغرض الذي ستستخدم هذه القناة من أجله، ثم حدد رقمًا محددًا لمؤشر الأداء الذي تقيس به مدى النجاح الذي يتحقق من استخدامه .

مثال: القناة المستخدمة هي مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك – انستقرام – يوتيوب)، والغرض من هذه القناة: زيادة الوعي بالعلامة التجارية وجذب العملاء المحتملين.

  • مؤشرات قياس النجاح

الآن بعد أن تعرفت على الخطوات التفصيلية التي تشرح كيفية إعداد خطة تسويقية ناجحة، وتعرفت على كافة العناصر التي يجب أن تتضمنها خطة التسويق الإلكتروني الخاصة بك، فقد حان الوقت لمراجعة قالب خطة تسويق افتراضية متجر تسوق عبر الإنترنت، لكى نتعلم أفضل طريقة لتنظيم هذه العناصر:

يتم فتح قالب خطة التسويق في  Microsoft Word، ويمكنك استخدامه كقالب خطة تسويق جاهز للتعديل، وتحرير كل قسم على النحو الذي تراه مناسبًا لشركتك أهدافك التسويقية، في هذه الخطة التسويقية الجاهزة، سوف تقوم بملء المحتويات التالية بما يتناسب مع شركتك:

  • مقدمة عن الشركة
  • اسم الشركة
  • المهمة
  • فريق التسويق
  • تحليل SWOT
  • استراتيجيات التسويق
  • الاستراتيجيات
  • الوصف والهدف ومؤشرات الأداء
  • البحث عن المتجر
  • الصناعات المستهدفة
  • شخصية المشتري
  • تحليل المنافس
  • المزيج التسويقي
  • الخدمة
  • السعر
  • ترقية
  • توزيع
  • ميزانية
  • قنوات التسويق

إذا كنت تطلق منتجًا جديدًا أو تسعى للترويج لمنتجاتك باستخدام خطة تسويقية ناجحة، قم بتعيين مسوقين محترفين لمساعدتك في تطوير وتنفيذ الخطة التسويقية. 

يمكنك البحث عن فريق التسويق المناسب من مقدمي خدمات تحسين محركات البحث وكتابة المحتوى وبرمجة المواقع والتطبيقات وتصميم الجرافيك عبر منصة خمسات للخدمات الدقيقة.

كيفية التواصل مع شركة اكسترا تك

إذا كنت تتطلع لـ إتصميم متجر الكتروني متميز، فلا تتردد في طلب خدمات شركة اكسترا تك ، الشركة الاولي في الوطن العربي بين شركات إنشاء المتاجر الإلكترونية، وانعم بشركاء النجاح الداعمين الذين يسيرون معك على طريق تحقيق أحلامك خطوة بخطوة دون تعب أو بالملل، فماذا تنتظر بعد ذلك؟ اتصل بنا الآن.

[ecta id=’1′]

الأسئلة الشائعة

ما هي خصائص الخطة التسويقية؟

عادة ما تكون الخطة التسويقية شهرية أو ربع سنوية أو سنوية بحيث يسهل متابعتها وتعديلها بشكل دوري، يجب أن تكون الخطة التسويقية مبنية على أرقام ودراسات حقيقية، وليس مجرد توقعات أو تخمينات، يجب أن تشارك كافة الأقسام الممكنة في وضع الخطة التسويقية (التسويق – خدمة العملاء – التشغيل والإنتاج).

ما هو الهدف من الخطة التسويقية؟

تعتبر الخطة التسويقية العمود الفقري لإدارة التسويق، والركيزة الأساسية التي تقوم عليها العملية التسويقية، الخطة هي الطريقة التي يتم إعدادها بناءً على معايير محددة من أجل تقديم خدمات ومنتجات متميزة للعملاء، بالإضافة إلى الحفاظ على العملاء الحاليين وجذب المزيد من العملاء المحتملين للتعامل مع الشركة، مما يعني زيادة أرباحها.